09-تشرين الأول-2018

إطلاق مشروع متحف الآثار الأثري في مادبا (MRAMP) برعاية طلال أبوغزاله





عمان - تم الإعلان رسميا خلال حفل خاص عقد في ملتقى طلال أبوغزاله المعرفي، عن إطلاق مشروع متحف الآثار الأثري في مادبا (MRAMP)، وهو مشروع مشترك (إيطالي أميركي-أردني) يهدف لإنشاء متحف أثري جديد في مدينة مادبا، جنوب غرب العاصمة عمان.

بدأ المشروع في المتنزه الأثري غرب مدينة مأدبا عام 2016، بهدف بناء متحف أثري شامل وجديد في المدينة تحت إشراف كل من دوغلوس كلارك (جامعة لاسيرا)، واندريه بولكاو (جامعة بيروجيا)، ومارتا دي اندريا (جامعة روما سابينزا)، وسوزان ريتشارد (جامعة جانون)، بتمويل ودعم من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية USAID ومشروع التراث الثقافي المستدام من خلال إشراك المجتمعات المحلية SCHEP في عام 2017 الذي تم استضافته في المركز الأمريكي للأبحاث الشرقية.

ورعى سعادة الدكتور طلال أبوغزاله الحفل بحضور رئيس مكتب الثقافة في السفارة الإيطالية في الأردن، الأستاذ فيدريكو فيديتش ومدير المركز الأمريكي للأبحاث الشرقية، الأستاذ باربرا بورتر والأستاذ علي الخياط، مساعد المدير العام لقسم الآثار.
 
وعرض كل من اندريا بولكارو ودوغلاس كلارك نتائج السنوات الثلاث الأولى من العمل في الموقع كما تم عرض رؤية التصميم الجديد من قبل المهندسين المعماريين في شركة Studio Strati في روما والذي سيعرض مجموعة من الآثار والتحف من جميع المناطق ليصبح نقطة مركزية لتبادل المعرفة وتطبيق الجذب السياحي للمدينة.

كما قدم كل من فرانكو سكوريلي وصفاء جودة لمحة عن ترميم المنازل الأردنية القديمة من العصر العثماني والذي تم تنفيذه باستخدام تقنيات خاصة لإعادة إنتاج الطوب الطيني للبناء.

ووفقا لما ذكره الفريق، يهدف المشروع إلى الوصول إلى أكبر عدد من المهتمين في كل من قطاعي الأعمال والسياحة بالإضافة لأصحاب العلاقة؛ مثل الشركات الأجنبية الخاصة والمحلية وزيادة الاهتمام بالقطاع الخاص الأردني حيث لا يقتصر فقط على وكالات السفر بل على الشركات الايطالية والأمريكية العاملة في قطاعي البناء والتجارة في الاردن، بالإضافة إلى الشركات الأردنية المحلية العاملة في مدينة مأدبا لتحقيق الهدف من بناء المتحف.

كما أشار المسؤولون أيضا إلى أن إطلاق المشروع من ملتقى طلال أبوغزاله المعرفي كان مهما لعرض العمل الذي قد تم إنجازه في مدينة مأدبا، والأعمال المستقبلية التي لها دور كبير في تعزيز الاقتصاد المحلي والتدفق السياحي المخطط له للمنطقة بأكملها.






الرسائل الإخبارية

أدخل البريد الإلكتروني