19-آب-2018

أبوغزاله يحاور الشباب في جلسة نقاشية بعنوان "قراءة في خطاب سمو ولي العهد"





عمان - عقد ملتقى طلال أبوغزاله المعرفي جلسة حوارية مع مجموعة من الشباب بعنوان "قراءة في خطاب سمو ولي العهد الأمير الشاب" برعاية سعادة الدكتور طلال أبوغزاله.

ويأتي تنظيم الجلسة بالتزامن مع احتفالات العالم باليوم الدولي للشباب، ومتابعةً لكلمة سمو ولي العهد الأمير الحسين بن عبدالله الثاني المعظم، ولي العهد، التي ألقاها أمام طلبة جامعة الحسين بن طلال في معان مؤخرا، والتي حملت في طياتها العديد من المحاور المهمة التي تخص الشباب، وتخاطب قضاياهم، وتبرز التحديات التي يعيشونها، وتقترح الحلول التشاركية لها.

وعبّر الدكتور أبوغزاله، خلال الجلسة، عن سعادته الكبيرة بلقاء الشباب واستضافتهم في هذه الجلسة الحوارية، والتي تأتي إيماناً من مجموعة طلال أبوغزاله العالمية برؤية صاحب الجلالة الهاشمية الملك عبدالله الثاني ابن الحسين، وسمو ولي العهد، وتجسيدا لها بأهمية دور شباب الوطن الريادي في صنع التغيير الإيجابي، وبناء المستقبل المنشود للأردن، حيث أثبت الشباب أنهم قوة إيجابية في تطوير المجتمع.

وأكد أبوغزاله أهمية تغيير العقلية والثقافة السلبية السائدة لدى بعض الشباب، من خلال توفير منصات لهم للحوار والتفاعل الإيجابي الهادف، مشيرا إلى خطاب سمو ولي العهد الذي وجهه للطلبة في معان، والذي وصفه بالمحفّز الحقيقي، لما حمل من رسائل إيجابية واضحة تدعو الشباب للابتكار والابداع والريادة للتغلب على التحديات، وكسر القوالب النمطية السلبية، وبناء المستقبل الواعد.

ولفت أبوغزاله إلى ما تضمنه الخطاب من تأكيد على أهمية دور للشباب عندما قال سموه "فها قد حان دوركم لتبنوا؛ لتزيدوا الأردن عمارا ونماء؛ ولكن بطريقتكم، وبأدوات عصركم، فلكل جيل هوية وآفاق وتحديات."
واقتبس أبوغزاله، خلال الجلسة، من خطاب سموه: "إننا نعيش في عالم غير ذلك الذي عاشت وتفاعلت معه الأجيال السابقة"، مؤكدا أن هذا بالضبط ما يستند إليه في كتابه القادم، والذي سيصدر في نوفمبر من العام الحالي، باسم "عالم معرفي واثق الخطى".

وأشاد أبوغزاله بدعوة سموه، في الخطاب، إلى التطوير المستمر وتبني الفكر الإيجابي المتجدد، والتي وصفها الدكتور أبوغزاله بأسس النجاح، مؤكدا بأنه يفهم من ذلك المطالبة بصنع المعرفة وتشجيع الابتكار وتعزيز الريادة وترسيخ الابداع الذي نادى به سموه نهجا للحياة، والذي هو أساس فكرة كلية طلال أبوغزاله الجامعية للابتكار، والتي ستباشر أعمالها في أكتوبر القادم.

وثمن أبوغزاله تسليط سمو ولي العهد الضوء على أهمية البحث العلمي، والتي هي رسالة الشبكة العربية للبحث العلمي التي يرأسها تحت مظلة جامعة الدول العربية، والتي قد أقامت خط إنترنت خاص يربط مراكز الأبحاث في الوطن العربي مع مثيلاتها في أوروبا والعالم، لمشاركة المعرفة والاستفادة من التجارب العالمية.

وأشار أبوغزاله إلى أهمية تعزيز الجودة في التعليم، والتي هي من رسائل خطاب سموه، وتلك أيضا هي رسالة المنظمة العربية للجودة في التعليم التي يرأسها أبوغزاله تحت مظلة جامعة الدول العربية.

واختتم مؤسس ورئيس مجموعة طلال أبوغزاله حديثه بالتأكيد على التزام المجموعة بالعمل حسب التوجيهات السامية لجلالة الملك ولسمو ولي عهده الأمين، مع وضع جميع إمكانات المجموعة لتحقيق هذه الغاية.

من جانبه، رحّب الأستاذ فادي الداوود، مستشار التعليم والشباب في مجموعة طلال أبوغزاله، ورئيس مبادرة شباب السياسيات الاقتصادية، بالشباب المشاركين في الفعالية، مثمناً رعاية الدكتور أبوغزاله واهتمامه البالغ وحرصه للقاء الشباب ومحاورتهم في مضامين خطاب ولي العهد، ما يعزز مشاركتهم في صنع القرار، ويشجّعهم على ثقافة الحوار والتفكير الإيجابي لتقديم الحلول والمقترحات لما يواجهون من تحديات ومشاكل.

وأشار إلى يوم الشباب العالمي، والذي اعتمدته الأمم المتحدة منذ العام 1999 ليكون يوماً يتم التذكير فيه بالشباب وأهمية دورهم الفاعل في التنمية المستدامة، حيث يأتي هذا العام تحت شعار "مساحات آمنه للشباب"، مؤكدا أن هذا هو فعلا ما يقدمه ملتقى طلال أبوغزاله المعرفي، حيث يشكل منصة للقاء الشباب، وتواصلهم، والتباحث في شؤونهم، ما يشجّعهم على النقاش ويدمجهم في عملية صنع القرار.

يشار إلى أن الشباب تحت سن الثلاثين يشكلون أكتر من 50% من سكان العالم، وفي الأردن أكثر من 70% من سكان المملكة.

واستعرض المشاركون الشباب أهم محاور خطاب سمو ولي العهد، وخرجوا بمجموعة من التوصيات حول سبل مواجهة مختلف التحديات وتعزيز مجتمع المعرفة والريادة والابتكار، التي تم تقديمها لرئاسة ملتقى طلال أبوغزاله المعرفي، ليصار إلى إعلانها ورفعها للجهات المعنية الرسمية.

من جانبهم أعرب المشاركون عن شكرهم وامتنانهم لملتقى طلال أبوغزاله لتنظيم هذه الجلسة والتي كان لها الأثر الإيجابي عليهم بإشراكهم في تقديم التوصيات والاستماع لهم وإيصال صوتهم للجهات المعنية مما يدل على ايمان الدكتور طلال أبوغزاله بالشباب ودورهم الفاعل في بناء المستقبل.






الرسائل الإخبارية

أدخل البريد الإلكتروني